25أبريل
التنمية في عصر الهاشتاج و الشبكات الاجتماعية .

التنمية في عصر الهاشتاج و الشبكات الاجتماعية .

في لحظة ما يبدأ الصباح بإطلالته على استحياء بسيط يكون الصياد احمد بن عامر قد اكمل الاعداد للانطلاق بقارب صيده عميقا , في عباب البحر وعلى متن قاربه يمتطي الأمواج موجة تلو موجة حتى يصل الى وكر السمك النادر ليفتح شهية شباكة على أنواع عديدة من السمك هو خبير بتلك التصنيفات التي نجهل مسمياتها ونستلذ فقط فيها في لحظة ذهابنا الى المخبازة لتناوله طازجا ..
التنمية في عصر الهاشتاج و الشبكات الاجتماعية .
التنمية في عصر الهاشتاج و الشبكات الاجتماعية .

بن عامر يسترسل عميقا بالبحر ويعود بالخير الكثير من الأسماك النادرة كما يفعها أيضا عند عودته بصور نادرة من مغامراته في البحر ويكتب تلك التدوينة في صفحته بالفيسبوك , اليس من الخطأ الاعتقاد ” أن الموج الهادئ يصنع قبطانا ” هكذا يقول في احدى صوره حين يواجه قاربه بموجة عاتية . بالطبع هو البحر ارتداد عميق في الأمواج ومواجهة لا تكون لذيذة الا عند خوضها بعكس التيار فالتيار المعاكس يعلمنا قوة في التحدي والمواجهة ..
قد يبدو هذا الصياد بسيطا كألاف البسطاء من مرتادي البحر لكنه ليس كذلك بالمطلق فالبحر لا يؤمن بالقلوب التي تزيد نبضاتها مع ارتفاع بسيط للموج , هو صياد مختلف يجيد الإبحار في الشبكات الاجتماعية كإجادته للأبحار في بحر العرب .!
هو تفاصيل من أنواع شتى من خير البحر وعواصف الموج وتفاصيل المينشن ( الإشارة الى الأشخاص في الشبكات الاجتماعية ) يتقن فن الهاشتاج (تصنيف المنشورات تحت بند واحد ) كما يتقن رمي الصنارة في أعماق البحر ويتقن تعابير الكلمات مع الصور كإتقانه فن استخدام جهاز الثريا في التواصل وهو بأعماق البحر .. ويتقن الرد على التعليقات كإتقانه الحديث عن معلومات الأسماك التي تعلق بشباكة .. ويتقن صورة السيلفي(الصورة الشخصية التي يصور الشخص نفسة بنفسة ) كما يتقن لحظة اقتناص سمك دولفين عابر امام قاربه .. ويتقن الدخول الى صفحة الفيسبوك كما يتقن الدخول في عمق البحر كثيرا … ويتقن جذب المتابعين على الفيسبوك كما يتقن جذب الأسماك الى قاربه .. انها حالة تتشابه فريدة يعكسها الصيادة بين البحر والفيسبوك .!
انها ياسادة تفاصيل متشابهة بين الخوض في غمار البحر والخوض في غمار الشبكات الاجتماعية … في عصر باتت التنمية اهم مقوماته وباتت الشبكات الاجتماعية عامل واسع يجعل وسيلة التواصل بين البشر بشكل اسرع كما كنا عليه من قبل ..




بن عامر هو حصيلة استهداف تنموي قامت به وكالة تنمية المنشأت الصغيرة والاصغر smeps من خلال مشروع الطوارئ قطاع الأسماك لدعم استمرارية عمله كصيادة في التوغل والبحث اكثر في خيرات البحر فهو شغوف بذلك ويستحق كغيرة الدعم , فالتنمية تتوقف ان لم نسعى جميعا لان نكون امل للأخرين حيث نستطيع تقديم ذلك .

قبل أيام اطلقت الوكالة وساندها الكثير من المؤثرين على الشبكات الاجتماعية حملة ” تنمية لأجل اليمن ” من اجل اليمن لتسليط الضوء على احتياجات اليمن التنموية , بعيدا عن أصوات الرصاص التي استنزفت كل مقدرات الوطن والشعب ,علينا ان ندعو للتنمية , ان تكون أسلوب حياة وثقافة ورسالة علينا جميعا ان ننشرها ووسيلتنا الأكثر تأثيرا هي الشبكات الاجتماعية لنوصل رسالتنا للآخرين في دور التنمية واهميتها وهي الامل بعد الله تعالى لنصنع وطن تنموي ..
خالص مودتي
كمال عبدالله المفلحي – عدن
#smeps #تنمية #شبكات_اجتماعية #brave #التنمية_أمل
شارك التدوينة !

عن كمال عبدالله المفلحي

مهندس تكنولوجيا معلومات (ماجستير) | أعمل ويب ماستر , مهتم في أمن المعلومات ,البرمجيات الحرة ,الشبكات الإجتماعية , مدون , كاتب .... -------------------- تحميل تطبيق كايتكـ للجوال | http://bit.ly/alkamalv5_app

تعليق واحد

  1. وليد السعدي

    جميل ❤️

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

© الحقوق محفوظة لـ كايتك 2018م