4نوفمبر
#تجربتي_الاكاديمية | (1) اختيار المرجع الاكاديمي المناسب

#تجربتي_الأكاديمية | (1) اختيار المرجع الأكاديمي المناسب

أنبل ما يمكن أن تمارسه في حياتك هي مهنة التعليم , رغم متاعبها الا انها تظل من الممارسة التي تشعرك بالعطاء للآخرين , ويمكن اعتبارها سلاح ذو حدين اما تنجح فيها فتنشى جيلا واما تخفق فتهدم أمة .!

يكمن السر في النجاح الى عاملين مهمين جدا الأول خلفيتك وثقافتك في مجال تخصصك او المجال الذي تسلكه في التعليم والعامل الثاني خبرتك واسلوبك في توصيل المعلومات وترويض عقول متدربيك او طلابك وخلق علاقة ودية تبنى على احترام العقل والمعلومة وليست مبنية على أساس التحدي في الأسئلة .

#تجربتي_الاكاديمية | (1) اختيار المرجع الاكاديمي المناسب

#تجربتي_الاكاديمية | (1) اختيار المرجع الاكاديمي المناسب

في هذه التدوينة (وهي سلسلة من مجموعات تدوينات في هذا الجانب )سأشارككم تجربتي الاكاديمية البسيطة في اختيار المرجع الاكاديمي المناسب وماهي المراجع التي من خلال اختار المرجع المناسب , وأتمنى بالأخير أن أرى تعليقاتكم وآرائكم وتجاربكم لنفيد ونستفيد .

بداية ..

حين يتم توزيع أي مادة في الكلية يهمني في البداية اختيار المرجع المناسب للطلاب وبالتالي حتى اصل للمرجع المناسب عليّ اجتياز هذه المراحل :

أولا :

انظر الى نوعية المادة , فالمواد التقنية تتسم بخصوصية معينة وهي خصوصية التسارع في التطور فالسنة والسنتين تفرق كثيرا في اختيار المرجع المناسب ويمكنك في تفضيل مرجع على مرجع من حيث عامل التحديث ونشاط المؤلف في اصدار نسخ جديدة .

وبالتالي أقوم بتصنيف المواد الى نوعين :

النوع الأول مواد سريعة التطور والتحديث مثل الشبكات ,البرمجة , مقدمة الكمبيوتر

النوع الثاني مواد ترتكز على مفاهيم ومنهجيات أساسية وتطورها الهام على مدى بعيد مثل هندسة البرمجيات فالمنهجيات المعتمدة عليها المادة موضوعة منذ زمن ولم يطرأ تغيير كبير على البنية الخاصة بجوهر المادة وان اصبح تطور فهو طفيف ولايلغي الأساس .

بناء على التصنيف السابق اختار عام الإصدار بالنسبة للمرجع

اذا كان من النوع الأول فعام اصدارة لا يتعدى 3 أعوام على الأكثر بالنسبة لي مثلا نحن في العام 2017م فاختياري لمرجع المادة في هذه السنة لا يتعدى العام 2014 او 2013م على الأكثر .

اذا كان من النوع الثاني فعام الإصدار قد يصل الى 7 أعوام وبالطبع لا يمكن ان يكون احدث لكن تلك السبعة اعاوم على اعتبار انه لا توجد إصدارات جديدة او قوة وبساطة المرجع وأيضا في معايير أخرى تدخل بالحسبان سأذكرها تباعا.

ثانيا :

اختار 6 اتجاهات دولية وهي ما اعتبرها محددات اكاديمية تناسب بيئات مختلفة ,تلك الاتجاهات هي :

  1. الامريكية او الكندية
  2. الألمانية او البريطانية
  3. عربية ( مصر – السعودية – العراق )
  4. ماليزيا او استراليا
  5. الهند
  6. مرجع اخر قد ينتمي الى مؤلف مشهور او دار نشر شهيرة او مزود تقني معروف عالميا ( مثلا سيسكو ميكروسوفت وغيرها )

يتم اخذ من هذه الاتجاهات جامعات ومراكز تقنية شهرية مثل هارفارد ومعهد ماساتشوشتست MIT واكسفورد وغيرها .

وبالتالي يتم اخذ مجموعة مناسبة من الكتب والمراجع التي تدرس في هذه الاتجاهات تصل من 3 الى 7 واحيانا اكثر وقد تكون اقل .

ثالثا:

تفرز هذه المراجع بناء على عدة معايير منها :

  • تقييمها من قبل الجامعة التي درس فيها
  • تقييمها من قبل نتائج البحث في الانترنت
  • تقييمها من خلال عام الإصدار واكثر الجامعات اعتمادا عليها
  • من خلال تسلسل المادة فيها ولغتها
  • المامها بكل المواضيع
  • التحديث المستمر عليها
  • بنية وتوجه المرجع نفسة ووضوحه
  • اختصاصية المؤلف
  • وغيرها ..

وبالتالي تتم فلترة كل هذه المراجع الى 3 مراجع او 2 بحيث من هذا العدد يعتمد مرجع واحد أساسي والبقية تعتبر مراجع إضافية للمادة .

 

رابعا :

ما يتم شرحة يكون خليط معرفي من كل هذه المراجع مع الاعتماد الأساسي كما اشرت على المرجع الأساسي الذي يكون هو المرجع بين الطالب والأستاذ.

خامسا:

عند تجميع كل هذه المراجع كاملة أقوم بتنزيلها في موقعي الاكاديمي الخاص www.eng.alkamalv5.com

وهو الموقع الخاص الاكاديمي الذي يحتوي كل ما يخصني اكاديميا باللغة الإنجليزية .

سادسا:

كيفية الحصول على هذه المراجع ؟

عند البحث عن اسم المادة في التوجهات او الجامعات التي ذكرتها في الأعلى أقوم بالبحث عن اسم المرجع المعتمد في هذه الجامعات ومن ثم البحث عنة من خلال الانترنت واقوم بالحصول علية سواء بشكل مجاني من احد المواقع المجانية مثل :

www.allitebooks.com

www.free-ebooks.net

او من خلال شراء المرجع عن طريق الفيزا كارد من مواقع عالمية شهيرة ابرزها

www.amazon.com

او من خلال مراسلة المؤلف نفسة وشراءها مباشرة ان كان ذلك ممكنا .

 

خواطر حرة :

لا اعتمد على الموسوعة الحرة ويكيبيديا لسبب بسيط انها قابلة للتحرير من قبل كل الناس وبالتالي قد تكون المعلومة فيها نوع من اللبس ( رغم ان المقال باللغة الإنجليزية تعتبر نوعا ما دقيقة ).

لا يمكن ان اعتبر شرح عن طريق اليوتيوب على انه مرجع أساسي بقدر ما يكون طريقة مبتكرة لفهم موضوع ما ثم تعيد صياغته بشكل اكاديمي .

أحيانا كإثباتات عملية اعتمد على أوراق بحث علمية منشورة واعتمد بالتحميل على

شاركوني تجربتكم الاكاديمية من خلال التعليقات

 

م.كمال عبدالله المفلحي

قسم هندسة تكنولوجيا المعلومات

كلية الهندسة – جامعة عدن

شارك التدوينة !

عن كمال عبدالله المفلحي

مهندس تكنولوجيا معلومات (ماجستير) | أعمل ويب ماستر , مهتم في أمن المعلومات ,البرمجيات الحرة ,الشبكات الإجتماعية , مدون , كاتب .... -------------------- تحميل تطبيق كايتكـ للجوال | http://bit.ly/alkamalv5_app

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

© الحقوق محفوظة لـ كايتك 2018م