18فبراير
we_and_viruses

الحب القادم في رسالة الكترونية يمكنه القضاء على حياتك.!

لم تعد حياتنا مرتبطة بذاك الفيروس الذي يأتي من البعوض أو من نقل الدم الملوث بل صار ما هو أكثر من ذلك حتى غزت الفيروسات التقنية مجالات مهمة في حياتنا واصبح تدميرها ما يفوق تدمير اخطر الفيروسات الحيوانية , كيف لا وبإمكان فيروس تقني القضاء على امبراطورية مالية لأفخم الشركات مما يصيبها بالانهيار التأم .

انه عصر التكنولوجيا عبارة سمعتها كثيرا من مختصين وحتى اشخاص عادين , ربما هو جنون العصر بكل محتوياته التكنولوجية الذي جعل سمته الأبرز تفاصيل مثيرة من عبقرية البشر في الخوض بكل الأفكار المجنونة بعالم التكنولوجيا وبات الأمر لا يقتصر على ابتكارات مفيدة بل أيضا اصبح للابتكارات الضارة نصيب مهم جدا وباتت منظمات ودول وبشكل منظم تدعم ذلك , الفيروسات,الاختراقات,التدمير كلها ارتباطات بالجانب السلبي للتكنولوجيا .

أحبك بـ 4 مليار دولار .!

اذا كنت مهتم بالتكنولوجيا منذ العام 2000 على الأقل فيبدو أنك سمعت بفيروس الحب الذي كان فيه استغلال ذكي من مبرمجة في قلة الوعي لدى مستخدمي البريد الالكتروني حيث كان يرسل الفيروس رسالة الكترونية عنوانها ” أحبك” ILOVEYOU والفضول وحدة قاد الكثير من الناس الى فتح هذه الرسالة والتي أدت الى خسائر بلغت ما يقارب 4 مليارات دولار خلال ثلاثة ايام , الم اخبركم أن الجنون التكنولوجي بلغ ذروته حتى في استغلال المشاعر البشرية والايقاع بنا عن طريق كلمات نمارسها في حياتنا وتصبح في عالم التكنولوجيا غلطة ثمينة كالحب مثلا بين حياتنا الواقعية وحياتنا التكنولوجية .! بالمناسبة هذا الفيروس من تصميم طالب في احد المعاهد الفلبينية .

أيضا هناك ثغرة مهمة جدا استغلها مبرمجي الفيروسات في نشر فيروساته وهي ملف autorun والذي هو بالأساس من ملفات الويندوز وموجود في الأقراص الذاتية الإقلاع حيث يسمح بالإقلاع ذاتيا من القرص فاستغل المبرمجون ذلك في جعل الإقلاع الذاتي يتم ليس لمحتو القرص وانما للفيروس ليقوم بالانتشار .

نحن والفيروسات .. من يقضي على الآخر .!

كنت قبل فترة وضعت مجموعة من العناوين لمقالات تكنولوجية انوي الكتابة عنها ومن ضمنها هذا العنوان والحديث يعود الى جدلية وفرصة البقاء بيننا وبين الفيروسات او بمعنى ادق كيف يمكن ان نظل في امان بعيد عن التهديدات اليومية التي باتت تحاصرنا مع اول اتصال لشبكة الانترنت .

مع بداية يومك تفتح شبكة الانترنت تعمل اتصال وتدخل الى بريدك الالكتروني فتجد عشرات الايميلات Spams جميعها مليئة بالفيروسات والروابط الدعائية والصفحات الملغمة تجد امامها شخص عادي لا يفهم شيء فتغرية العناوين بعضها بريد مكتوب فيه مبروك لقد ربحت 7 مليون دولار والبعض الاخر هدية مجانية اضغط هنا .! ينخدع بها البعض وماهي الا فخ يوقع به ويتم سرقة حساباته او تحميل ملفات ضارة الى جهازه .

في الشبكات الاجتماعية ومن منا لا يملك حساب فيها , ستجد الروابط المزورة والتطبيقات الوهمية والروابط الاعلانية المزعجة والاضافات الغريبة والرسائل المزعجة التي تأتي من حسابات وهمية , تجد الهاشتاق الذي وضع اسمك فيه من اشخاص لا تعرفهم وكله من اجل الإعلانات . انها لحظات مزعجة جدا في انتهاك خصوصيتك

حياتك .. عملك .. مستقبلك .. بيد مبرمج فيروسات .!

قد تبدو حقيقة مرة لكنها بالفعل الحقيقة التي باتت تتحكم بأشخاص كثيرة وبات المبرمجون يتحكمون فينا ,فببساطة يمكنه استغلال احد الثغرات في جهازك ليصل الى ملفاتك ويبدا في مساومتك على سعر معين والا فانه سيدمر كل ملفاتك وقد تكون ملفات عمل هامة او ملفات لدراسات عليا عملت عليها سنين وقد تكون ملفات وحسابات حساسة مرتبطة بمصالح دولية عليا وغيرها .

فقد تبدو رسالة فيها كلمات مغرية او لطيفة توقع بك وتجعل خسارتك كبيرة حين تتهاون بلحظة ما في فتح بريد الكتروني او الضغط على رابط لصفحة ملغمة تطلب منك ادخل حسابك وبعدها تفاجئ انك لم تكن سوى احدى الضحايا .!

فيروس الكمبيوتر القاتل ..!

قبل عام تقريبا اقدم رجلا يونانيا عل الانتحار وقتل طفلته ذو الأربعة أعوام بسبب رسالة وصلته هي عبارة عن فيروس وتطلب منه تسديد مبلغ 20 الف دولار مالم فان مصيره سيكون السجن , هذا الوضع يكشف حالة تطور الجريمة الالكترونية التي تقيد في مرات كثيرة ضد مجهول وهم أولئك المبرمجون الذي علية ان يبدع في إيجاد وسيلة لانتشار الفيروس لضرب اكبر كمية من الأجهزة حول العالم .

الموت الاقتصادي .

في العام 2011 نشرت دراسة في المانيا تفيد ان العالم بات يخسر سنويا ما يقارب 114 مليار يورو، وبـ388 مليار يورو تبعات تلك الجرائم وبالتأكيد يتزايد المبلغ اضعافا كل عام .

أصبحت هناك شركات ودول تدفع مبالغ من اجل التخريب وهي السياسية التي تتبعها بعض الشركات الأمنية التي تقوم باستقطاب المبرمجين وعمل فيروسات من اجل ان تقوم بمكافحتها او تحديث وبيع برامج مكافحة الفيروسات .

واحدة من اهم القضايا الحاصلة في وقتنا الحالي هي قضية اختراق شركة سوني بكتشرز والتي تشير أصابع الاتهام الى كوريا الشمالية بحجة انتاج فيلم من قبل الأولى يسئ الى زعيم كوريا الشمالية وأيا يكن هي او غيرها يظل التدمير يقضي على كثير من البنيات الاقتصادية لدول وشركات .

خطوط دفاع عن حياتك .!

قد تبدو الوقاية من الإصابة بالفيروسات الحيوانية هي احد الطرق المهمة في العلاج وأيضا هو الحال بالنسبة لفيروسات الكمبيوتر او بشكل عام لمدى تمتع بتواجد أمن على الانترنت وبالمناسبة كنت قد كتبت تدوينه سابقة  عن أمن المعلومات والاصطياد الالكتروني

حتى تصل الى خط الدفاع الأول في الحماية عليك الآتي :

  • تأكيد من وضع كلمة سر قوية لحساباتك وكلمة السر القوية هي التي تكون خليط من حروف صغيرة وكبيرة وأرقام وحروف خاصة .
  • لا تجعل كلمة السر موحدة لكل حساباتك
  • لا تفعل خاصية احتفظ بكلمة المرور عند التسجيل باي موقع
  • لا تفتح أي روابط تصلك مهما كانت تطلب منك الا من اشخاص تثق فيهم
  • لا تفتح روابط وهمية قريبة من مواقع معروفة مثلا faceb00k هو ليس facebook استبدل o باصفار
  • لا تقم بتحميل وتجريب البرامج من مواقع غير معروفة
  • لا تحمل البرامج التي امتدادها exe
  • لا تحمل البرامج التي تخبرك بانها تقوم باختراق وأيضا توهمك انها تعلمك طرق للاختراق وغيرها
  • قم بتغيير كلمة السر كل فترة وأخرى
  • قم بربط حساباتك على الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني بهاتفك الجوال
  • استخدم مكافح فيروسات من الشركة الام ولا تقم بتنزيله من مواقع مشبوهة بحجة انه مجاني

 

أخيرا ..

التجسس علينا لم يعد بإرادتنا ولم يعد التجنب يفيد شيء ففي تقرير نشر اليوم انه منذ 14 عام يتم زرع ملفات تجسسيه في القرص الصلب للكمبيوتر من قبل وكالة الامن القومي الامريكية وبالتالي لم تعد تشعر بمأمن حتى من حاسوبك الشخصي الذي اشتريته جديدا وكنت حريصا على عدم وصول أي فيروس اليه . | رابط التقرير

 

 

أمنياتي لكم بالخير والسلامة

م.كمال المفلحي

 

شارك التدوينة !

عن كمال عبدالله المفلحي

مهندس تكنولوجيا معلومات (ماجستير) | أعمل ويب ماستر , مهتم في أمن المعلومات ,البرمجيات الحرة ,الشبكات الإجتماعية , مدون , كاتب .... -------------------- تحميل تطبيق كايتكـ للجوال | http://bit.ly/alkamalv5_app

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

© الحقوق محفوظة لـ كايتك 2018م