تفاصيل لاتُشبهني

البساتين .. جمهورية الصومال في عدن ..!

الخميس 21 يونيو-حزيران 2012
البساتين .. جمهورية الصومال في عدن |تفاصيل لا تشبهني

البساتين .. جمهورية الصومال في عدن |تفاصيل لا تشبهني

 

لايجب أن تصل بك الغرابة حد تخيل نفسك في أرض غير يمنية كأن تتخيل نفسك في إحدى المدن الطليانية وفي دولة شهيرة بتفصيل معين هو أنها تحتضن أصغر جمهورية داخل عاصمة الأناقة والجمال روما هي دولة الفاتيكان المصغرة . لكنك الآن في اليمن وعلى رقعتها الجغرافية بالتحديد في عدن مدينة لا تقل جمالاً ولا أناقة عن كثير من المدن حتى وإن كان الواقع يخالف بعض مظاهر الجمال لكنها تظل في أعين اهلها غزالاً .! في عدن يجب عليك ان لا تكون ملكياً أكثر من الملوك انفسهم ولا حالماً بفخامة الملوك وسجادة الصعود الى البلاط الملكي، فمدينة كعدن تبعد عنك مظاهر العيش بترف او العيش على نمط واحد فهي مدينة منوعة الأعراق ومنوعة الاستايلات ومنوعة الوجوه والثقافات وحتى منوعة اللهجات واللغات .!

مشاهدة المزيد »

المشاهدات :754

نصف نهــار في تعـز

حالة فنجان دائم السخونة حتى مع لفحة برد وقطرات مطر

نصف نهــار في تعـز 

الأربعاء 30 مايو 2012

قد أبدو تائه الحرف في البداية عليّ أن أثبت بها من أين يبدأ النهار في تعز فرغم تخبطي في وصف هذا النهار الذي يشبه حالة فنجان قهوة مستمرة في السخونة في كل الظروف والأحوال الجوية.. هاأنذا أحدد النهار وهو ذاك النهار الذي كنت على موعد به لمقابلة الحالمة لفترة حالت مدة السبعة أشهر في البعد من أن نلتقي حتى ومازلت في مدينة ربما هي أقرب المدن لتعز؛ ومع ذلك ظللت متعلق القلب بكل حواريها التي أعرف كل تفاصليها وتفاصيل ملامح الوجوه التي تسكن مدينتها اليوم هاأنذا في عناق مبتدؤه في منتصف طريق الحوبان الذي تركني فيه باص راحة ليذهب إلى حيث الحسناوات في صنعاء ويتركني بلحظة اللقاء مع تعز منفردا! عليّ بهذه اللحظة ألّا أحس بغرابة فأنا ابن

بنات بالزي التقليدي التعزي | جبل صبر

مشاهدة المزيد »

المشاهدات :722

إقلاع .. الهندسة وسوق العمل..نظرة خاصة

طالما كان الحديث عن سوق العمل وعلاقته بالتخصصات أو لنقل المخرجات الجامعية والتي تتولى الجامعة كبئية لتخريج كل مايرفد سوق العمل بما يحتاجه وبتخصصاته النوعية، اذاً نستطيع أن نقول إن هناك ما قد يبدو للرؤية في أن هناك فجوة تقع بين كلا الجانبين سواءً من حيث الجامعة وماتعطي أو ما تخرج وبين احتياجات وشروط القبول في سوق العمل. وهنا سأخصص الحديث عن جانب واحد في هذه الفجوة وهي الفجوة بين المخرجات أو التخصصات الهندسة وبين مايطلبه السوق..فهناك ثمة حاجة ماسة لنوعية التخصصات وحسب دراسات بما يحتاجها السوق وهل بالفعل تلبي هذه التخصصات الحاجة لذلك؟ أم أن الأمر مجرد افتتاح قسم جديد لايملك حتى المواصفات أو الاحتياجات المطلوبة لذلك

مشاهدة المزيد »

المشاهدات :682
الصفحات:«123456789...33»