البيضاء.. مدينة يغلفها الجمال..والقبيلة | تفاصيل لاتُشبهني

البيضاء.. مدينة يغلفها الجمال..والقبيلة

فيها بقايا أسطورة قيس وليلى
البيضاء.. مدينة يغلفها الجمال..والقبيلة
الأربعاء 08 إبريل-نيسان 2009

من كل الأساطيرفيها بقايا أسطورة قيس وليلى ... البيضاء.. مدينة يغلفها الجمال..والقبيلة 
وحكايات الدهشة
بقايا أحلام الجمال
وثياب القبيلة «البيضاء»
الواقفة بين السطور
هل مازالت الأحلام قائمة؟
في الوصول
إلى عيون ليلى

ياالهي كم كنت خائفاً وجلاً من عيون ليلى التي استقرت في نهاية أبياتي السابقة وخرجتُ أنا وحيداً خارج اللعبة التي تضمها عينيها لكني أدركت وعادت الطمأنينة إلى نفسي عندما أدركت أني لست الوحيد من أفتتن في عيون ليلى فتذكرت الموسيقار أحمد فتحي ورائعته المغناة «ليلى» على أبيات محمد بن راشد وليس هذا فقط فلست أنا الأول ولن أكون الأخير اذا أدركت بملامح أدبية وغير تاريخية أنني حفيد قيس ابن الملوح وربما أكون الوريث الشرعي والأدبي له في الافتتان بعيون ليلى لكنها هذه المرة مجردة من اسمها الأولى وفقط تبدو لي رائعة الجمال مدينة العامرية البيضانية.
من هنا حق لي أن ابدأ فتح الأبواب وأي روعة أن تفتتح بالتاريخ وأي تاريخ أن هو تاريخ وضعه عامر بن عبدالوهاب وحملته العامرية، لتسافر في كل أوردة البيضاء التاريخية في رحلة مغلفة بالجمال والطبيعة والتاريخ وكل فصول القبيلة.
أن تقرر الذهاب إلى محافظة البيضاء فثمة أمر يحث خطاك على اكتشاف العالم الأسطوري للزمن التاريخي القديم بكل مايحمله من سطور وصفحات لدور القبيلة أن تصل إلى البيضاء فمعنى أن تتحول إلى شخص تبرز من خلالك ملامح القبيلة بمظهرها أولاً ذي المعوز المحكم الاغلاق من الأعلى بالعسيب والجنبية ويعلو رأسك مايسمى الشال وتمتد على أركانك من كتفك متدلية وتلف كل جسدك «الجنبية» البيضانية فهنا توقف وأبحث عن نفسك بين مظهر القبيلة ذات الكرم الأصيل ومن وصل إلى كنفها فهو أحق أن يوضع على الرأس أو بمكان أخر هو أشبه بالحلم وهو المساحة البيضاء للعين وهنا ستنعم بمالم يحصل عليه الأولون.. فهيا بنا ودعنا نبدأها من حيث يحلم الآخرون في الوصول إلى اللون الأصفى وإلى اللون الأبيض..إلى محافظة البيضاء.
جغرافياً..البداية
جغرافياً: تقع البيضاء إلى الجنوب الشرقي للعاصمة صنعاء وتبعد عنها بحوالي 762كم وتضم نسبة سكانية بسيطة من سكان الجمهورية اليمنية بحوالي 9.2% أما تقسيمها الإداري فيضم حوالي 02 مديرية ومركزها هي مدينة البيضاء.
أما أهم الأنشطة لسكان المحافظة فهي الزراعة حيث تنتج مايقارب 6.2% من المحاصيل الزراعية في اليمن.
وتعد المحافظة من المحافظات المتوسطة حيث تقع إلى جوار شبوة ومأرب من الشمال وشبوة وأبين من الشرق، ولحج وأبين والضالع من الجنوب، وذمار وإب والضالع من الغرب وتبلغ مساحتها حوالي 4139كم2 يتوزع في هذه المساحة حوالي النصف مليون نسمة.
إلى القمة البيضاء
محافظة البيضاء تعد من المحافظات الجبلية حيث تشكل الجبال حوالي 07% من مساحتها وتكون على شكل سلاسل جبلية متواصلة وأعلى قمة فيها هي قمة جبل حيد علي يصل ارتفاعها إلى 0412م.
الأسواق الشعبية
تعد الأسواق الشعبية من أهم المعالم التي تميز محافظة البيضاء وكغيرها من المحافظات فتقام فيها الأسواق على مدار الأسبوع وموزعة في عدد من المناطق والمديريات حيث يكون طوال أيام الأسبوع في رداع والسوادية ونعمان والأخيرة ماعدا الجمعة ويكون سوق الجمعة في مديرية ذي ناعم أما سوق السبت فيكون في مديرية الطفة، الخميس في مديرية ناطع، وسوق الخميس أيضاً في مديرية البيضاء أما الأحد فهو في وادي شرس.
السياحة العلاجية
تتواجد في محافظة البيضاء العديد من الحمامات الطبيعية وأهمها حمام عرش بلقيس في رداع وحمام الصافية في رداع ايضاً، وحمام علي في الطفة وغيرها من الحمامات الكبريتية المتواجدة في بعض المديريات.

المصدر

الجمهورية نت

ابن سبأ

 

اضغط على الصورة للتكبير

المشاهدات :532


هل تملك رأي مختلف في المقال؟ إترك تعليقك ورأيك